Who’s Afraid of the Press?

This is the question posed by Khalid Saghiyyah in this opinion piece for Al-Akhbar.

الصحافة ممنوعة من دخول مخيّم نهر البارد، وكذلك آلات التصوير، على الرغم من مرور أكثر من شهر ونصف شهر على انتهاء المعارك. والجولات الإعلامية الرسميّة لم تكن أكثر من مسرحية لم يُسمَح للمشاركين فيها بتجاوز عتبة المخيّم.
من يخاف الصحافة؟ سؤال نجد الإجابة عنه عبر بعض الصور المهرّبة، وبعض الصرخات التي تصاعدت، على رغم الحصار، من الأهالي «العائدين» إلى المخيّم الجديد، ناهيك بالأفلام والصور الفضائحيّة التي بدأ تداولها على شبكة الإنترنت

A month and a half after the end of the fighting in Nahr el Bared refugee camp, the press has still not been allowed in.

(Via.)

Share

Comments are closed.

  • Twitter

  • Category Archives

  • Monthly Archives